الجمعة ٢٣ / أغسطس / ٢٠١٩

خبراء يدعمون توظيف ذوي الإعاقة

 

إدارة العلاقات العامة والاعلام : 

واصلت غرفة جازان  ممثلة بلجنة المسؤولية المجتمعية فعالياتها بمنتدى جازان الأول للريادة والتمكين، بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين بمجال الإعاقة، والذي تختتم فعالياته غدا بعدد من البرامج والورش التدريبية.

وأوضحت المستشار أول لذوي الأعمال والإعاقة بجدة خلود الحداد في ورشة ” خبرات في توظيف ذوي الإعاقة” أن ذوي الإعاقة يشكلون أكبر أقلية في العالم بنسبة 15%، مشيرة إلى أن رؤية المملكة 2030 يوجد بها بند عن أصحاب الإعاقة، مضيفة إلى أنه في الواقع نهمش ذوي الإعاقة، ولايتم التفكير بهم في فتح المراكز، وتخطيط الشوارع، ومايحصل لهم هو دمج، مطالبة بتوظيف ذوي الإعاقة، لتميزهم في أنهم أكثر انضباطا، وإنتاجية، وتكوين بيئة عمل مميزة، ومعدل دوران أقل بين الوظائف، مؤكدة أن 3% فقط من الشركات السعودية توظف ذوي الإعاقة.

وأوضح مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم جازان توفيق علاقي أنه لايوجد أي قطاع يتعامل مع ذوي الإعاقة مثل قطاع التعليم الذي يتعامل معهم منذ عمر 3 سنوات إلى مابعد التوظيف، مبينا أن أكبر عائق يواجه التعليم هو استغلال الأنظمة من قبل الشركات، واستخدام نظام السعودة الوهمية، مضيفا إلى أن طلاب ذوي الإعاقة متمكنين بالعمل في جميع المجالات المختلفة، مؤكدا أن هناك 4 مدراس بجازان يتواجد بها 200 طالب، ومكانهم الحقيقي ليس مركز الرعاية النهارية، وأن الدمج المطبق بالمنطقة ليس دمجا فعليا بل هو إحدى بدائل الدمج.

وأشارت مديرة ومؤسسة جمعية الأنامل الذهبية عائشة شبيلي أنه يجب أن يكون توجهنا لذوي الإعاقة أكثر، ونعمل على الحرص عليهم، وتعليمهم والاهتمام بالأسرة وأولياء الأمور وتثقيفهم، حتى نتمكن من تعليم ذوي الإعاقة، مطالبة بإقامة وتكثيف الملتقيات التثقيفة لهم، ودعمهم بشتى الوسائل الممكنة، والوقوف معهم و‫تتكفلت بتدريب ذوي الإعاقة من الشباب والشابات لمدة شهرين وتأهيلهم لسوق العمل وإعدادهم كمدربين معتمدين في الجمعية وسيحصل المتدرب على مميزات كثيرة منها المعدات ومساندتهم لفتح المحلات لممارسة مهنة الحرف.
‬بدورها بادرت ‬نسرين علوان صاحبة مقهى القطرة الذهبية كنا متخوفين من وجود عوائق في توظيف ذوي الاعاقة و لكن بعد تدريبهم اكتشفنا انهم قادرين و يحتاجون للفرصة فقط وتكفلت بإتاحة فرص التدريب والتوظيف لذوي الإعاقة على نظام المنيو بالايباد واخذ لب الزباين وكيفية الترحيب بالزبون وإرشاده.