الثلاثاء ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨

غرفة جازان تعقد اجتماعًا مع مركز الابتكار وريادة الاعمال بالجامعة

 

إدارة العلاقات العامة والاعلام : 

بحث سعادة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ خالد محمد صايغ مع سعادة المشرف العام على مركز الابتكار وريادة الأعمال بجامعة جازان الدكتور محمد ناصر عقيل سبل دعم الأفكار الريادية ذات القيمة المضافة ومبادرات المركز الهادفة إلى تطوير أداء المشاريع الناشئة والارتقاء بمخرجاتها بما يواكب متطلبات رؤية المملكة 2030 ويترجم توجهات برنامج التحول الوطني 2020 وفق ركائز الاستراتيجية الوطنية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي تم بصالة الاجتماعات بالغرفة بحضور أعضاء مجلس الإدارة والأمين العام ومدير حاضنة ومسرعة الأعمال المهندس عبدالرحمن إدريس
حيث شكر رئيس مجلس إدارة الغرفة، الدكتور محمد ناصر عقيل على تفاعله الدائم مع مرئيات القطاع الخاص وغرفة جازان وبذل الجهود اللازمة والكفيلة بتجاوز المعوقات وتخطي العقبات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تمثل عصب الاقتصاد في الدول المتقدمة وتسهم بنسبة كبيرة بتنمية إنتاجها ورفع عائداتها الوطنية مؤكداً بأن هذه الاجتماعات تساعد بصورة فاعلة في تقريب وجهات النظر وطرح المشكلات على طاولة الحوار وإيصال الصوت إلى المسؤولين وصناع القرار في الجهات ذات العلاقة.
واستعرض المشرف العام على مركز الابتكار وريادة الأعمال المبادرات التي أنجزها المركز والتي لازالوا يعملون على بلورتها ومنها مبادرة تحفيز القطاع الخاص التي خصص جزء كبير منها للمنشآت الصغيرة والمتوسطة و تطوير ريادة الأعمال وإدخال مشاريع جديدة مبتكرة والاهتمام بحاضنات ومسرعات الأعمال حيث تم إنشاء مركز خاص لها منوها بأن الجامعة على تواصل وتنسيق دائم مع الجهات الحكومية لتسهيل إجراءات ريادي الأعمال وأنها تسعى لإيجاد منصة خاصة لعرض كافة الفرص الاستثمارية بعموم مناطق المملكة
و إنشاء مراكز لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في كل محافظة موضحاً أن قطاع المال والأعمال قطع شوطاً كبيراً ويشهد حراكاً فاعلاً ويحقق قفزات نوعية باستخدام التقنية الحديثة وأن المرحلة الحالية تركز على تنشيط و تشجيع فكر الريادة وتوليد الفرص الجدية في المؤسسات الناشئة منوهاً بأن المركز ليس جهة تشريعية أو تنفيذية ولكنه يقوم بتقديم تسهيلات لتيسير الأعمال عبر شراكات متعددة مع الجهات المختصة.
من جانبه قال سعادة الأمين العام لغرفة جازان إن الغرفة هي بيت الرياديين وصوتهم وسندهم الداعم لهم وتقف إلى جانبهم في مختلف المشكلات التي تواجه سير انشطتهم وأن هناك تنسيقاً و تواصل دائمين مع الجهات التي ترتبط بخدمة القطاع الخاص لتذليل المعوقات التي تواجهه وإيجاد الحلول المناسبة لما يواجهه من عراقيل داعياً شباب ورواد الأعمال للاستفادة من مركز تنمية المنشات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال

بعد ذلك بحث الجانبان عدد من الأطروحات فيما يتعلق بالتعاون بين مركز تنمية المنشات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال وحاضنة ومسرعة الأعمال إلى جانب وضع الآليات التي يمكن أن تذيل كل ما يواجه الرياديين من صعوبات أو معوقات ورسم سياسة العمل للفترة القادمة بمايتوافق ويحقق رؤية 2030